Skip to content

جامعة سوهاج تستضيف نموذج محاكاة ” مجلس النواب المصرى”بجامعة سوهاج بمشاركة زعيم الاغلبية بمجلس النواب

  • by

شهد الدكتور / مصطفى عبد الخالق – رئيس الجامعة فعاليات نموذج محاكاة ” مجلس النواب المصرى”بجامعة سوهاج  الذى يجسده طلاب من أجل مصر وذلك لتأهيل الشباب لتمكينهم من مؤسسات الدوله واعدادهمللمستقبل وذلك بحضور الدكتور/ حسان النعمانى – نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث االعلمى ورئيس طلاب من اجل مصر والدكتور/ عبد الناصر يس – نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب والسيد اللواء/ طارق الفقى – محافظ سوهاج والسادة عمداء ووكلاء الكليات والسادة اعضاء هيئة التدريس والدكتور/ / طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الانسان، والمهندس حسام عوضالله رئيس لجنة الطاقة  ولفيف من القيادات البرلمانية.

وقال الدكتور مصطفى عبد الخالق، رئيس جامعة سوهاج، إن الجامعةَ تقومُ بتدريبٍ وتأهيلٍ للطلاب على شاكلة هذه النماذج؛ إيماناً منها بالدور التاريخي والمؤثر لمجلس النواب في الحياة السياسية المصرية منذ نشأته، وتعمل الجامعة على نشر الوعي بأهمية العمل البرلماني بين الشباب الواعد الذي يُعدُّ وقودَ المستقبلِ، لذا فإن الهدفَ الرئيس لإقامة هذا النموذج هو إلمام الشباب بآليات العمل البرلماني.

وأضاف عبد الخالق أن تدشين مبادرة “محاكاة مجلس النواب” تعد أعلى تمثيل لدرجات تطوير البشر، ليتوافق ذلك مع تطوير الحجر المتمثل في المشروعات القومية العملاقة “حياة كريمة” التي تحدث على أرض صعيد مصر، بعد تهميش دام لسنوات عديدة، مثمنا الدور الذي يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسي تجاه أبناء محافظات الصعيد ولاسيما محافظة سوهاج.

“النعماني”:الجلسة الختامية لنموذج المحاكاة تعد استكمال لأجندة أعمال “طلاب من أجل مصر” 

وأضاف الدكتور/  حسان النعماني -ائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث االعلمى ورئيس طلاب من اجل مصر  أن الفاعلية تقام تحت رعاية اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج، وينظمها أسرة “طلاب من اجل مصر” بمشاركة وحضور لفيف من القيادات البرلمانية بغرفتي النواب والشيوخ.

مشيرا إلى أن الجلسة الختامية لنموذج المحاكاة لمجلس النواب تعد استكمال لأجندة أعمال طلاب من أجل مصر على مدار سنوات طويلة منذ تأسيسها في عام ٢٠١٦، والتي من خلالها تم تنفيذ ١٣١ نشاط طلابي بالجامعة، بمشاركة ١١٠٠٠ طالب وطالبة، برعاية الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، مؤكداً أن الجامعة حريصة على أن يكون للطالب دور مجتمعي بالإضافة إلى الجانب التعليمي، لينعكس ذلك على مستقبلهم، بهدف الربط بين التعليم والتدريب والعمل البرلماني.

يذكر أن مجلس النواب ممثل به ١٣ حزب سياسي و١٢٤ مستقل، بينما مجلس الشيوخ يمثله ١٥ حزب سياسي و٨٨ مستقل يضم كل التوجهات السياسية والأراء الاقتصادية.